تأسيساً على النجاحات التي حققها المؤسس الشيخ / سعود محمد ناصر العريفي، بإطلاقه لدار المعدات شركة دار المعدات الطبية والعلمية كمؤسسة فردية عام ١٩٧٩م في مدينة الرياض، تحول مشروعه إلى شركة ذات مسؤولية محدودة عام ٢٠٠٠م برأس مال وقدره ٢٠ مليون ريال سعودي، ومن ثم إلى شركة مساهمة مقفلة بتاريخ ٢٠١٦م بزيادة رأس المال بشكل تدريجي متصاعد ليبلغ حالياً ٢٠٠ مليون ريال سعودي. وقد حققت الشركة العديد من الإنجازات الكبرى، عززت مكانتها الريادية في السوق السعودية، مرتكزة على رؤية استراتيجية طموحة، تسعى من خلالها لتقديم طيف واسع من الحلول والخدمات النوعية وفق أعلى معايير الكفاءة والجودة والإتقان. الأمر الذي أسهم في زيادة قاعدة عملائها بشكل كبير، بفضل تنويع نطاقات عملها لتشمل قطاعات أخرى تتكامل مع نشاطها الأساسي كتجارة المعدات والمواد الطبية وصيانة الأجهزة الطبية، كالمقاولات والتشغيل والصيانة للمشاريع الطبية وغير الطبية وقطاع التغذية والتموين، بشكل ساهم في توسيع محفظتها من المشاريع الاستثمارية الكبرى، ورفع تصنيفها كمقاول من الدرجة الأولى في معظم مجالات عملها الاحترافية المتنوعة. لتغدو أحد أبرز موردي الخدمات والحلول والمنتجات في القطاعات المذكورة آنفاً، والخيار المفضل لتنفيذ المشاريع شركة دار المعدات الطبية والعلمية لكلا القطاعين الحكومي والخاص في المملكة، بأعلى درجات الجودة والمعايير العالمية المعمول بها في كل من هذه القطاعات.

تتميز شركة دار المعدات الطبية والعلمية، بهيكل تنظيمي احترافي شامل، تطبق من خلالها مفهوم حوكمة الشركات بشكل متكامل عبر كافة قطاعات وقنوات العمل لديها. كما تولي الشركة اهتماماً كبيراً في توفير بيئات عمل آمنة لجميع موظفيها وللمجتمعات التي تعمل فيها، بضمان أعلى معايير الأمن والسلامة في جميع أعمالها وفعالياتها المتنوعة. كما تطور الشركة بشكل دائم، سياسة إدارة المخاطر بشكل استباقي، تماشياً مع تنوع الأخطار التي يمكن أن تهدد بيئات وأعمال الشركة المتعددة.
وإيماناً من إدارة الشركة، بأن مواردها البشرية، هي أحد أهم أصولها الرئيسية، فإنها تعمل بشكل دائم على تطوير بيئات العمل لتكون جاذبة لنخبة الكفاءات والمهارات والخبرات الوطنية والحفاظ عليها، وبالشكل الذي يضمن حقوق جميع المنسوبين على مختلف مستوياتهم المهنية، ودعمهم ببرامج تدريبية وتأهيلية متكاملة، وبنية تحتية تكنولوجية متطورة، لتمكينهم من رفع الأداء والإنجاز، سعياً لتحقيق أهداف الشركة الاستراتيجية.
تستثمر الشركة لتطوير أعمالها ومشاريعها في أفضل الفرص الاستثمارية في جميع قطاعات الأعمال التي تنشط من خلالها، بالشكل الذي تعزز فيه مكانة الشركة الريادية، تحافظ من خلالها على مصالح جميع المستثمرين والشركاء والمنسوبين، على حد سواء.

كما تمتلك الشركة حصصاً متنوعة بشركات محلية متعددة ذات مسؤولية محدودة هي:

  1.  شركة مستودع أدوية قرقاص التجارية بواقع حصة ملكية قدرها (١٠٠٪). وتنشط في مجال مستودعات الأدوية والبيع بالتجزئة للأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية. وتمتلك الشركة حصة قدرها (٩٩٪) من شركة نقاء المتحدة للأدوية، التي يتثمل نشاطها الأساسي في قطاع الصيدليات ومستودعات الأدوية والبيع بالجملة والتجزئة للأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية.
  2. شركة رؤى الحماية بواقع حصة ملكية قدرها (100٪). ويتمثل نشاطها في استيراد وتصدير وتجارة الجملة والتجزئة في المعدات والأجهزة الالكترونية والكهربائية والميكانيكية والمغاسل ومعدات المحارق والمضخات والمولدات وقطع غيارها وصيانتها وصيانة الأجهزة الطبية المتخصصة.
  3. شركة نبض للصناعات الطبية بواقع حصة ملكية قدرها (٥١٪). حيث يتمثل نشاطها في صناعة منظمات ضربات القلب - صناعة أجهزة تخطيط القلب - وصناعة أنابيب عمليات القسطرة والتغذية والشفط وغيرها."

رؤيتنا

أن نكون شركة سعودية رائدة في كل سوق وصناعة نخدمها (وتشمل التشغيل والصيانة - المقاولات والإنشاءات - الإعاشة والتموين الغذائي - الأجهزة والمعدات الطبية ومستلزماتها - الأمن والسلامة) مكرسة للنمو ومدفوعة بأداء الجودة وملتزمة بتحقيق أقصى قدر من النجاح مع الحفاظ على قيمنا الأساسية وبما يتماشى مع راحة وأمن المجتمع وكذلك تقديم كافة خدماتنا بشكل احترافي لكافة عملائنا.

الرسالة

أن نقدم لعملائنا حلول طبية وغير طبية فريدة ملتزمين بأداء الجودة وتحقيق أقصى قدر من النجاح مع الحفاظ دائما على قيمنا الأساسية. وهذا المجهود يأتي دعما لصحة وسلامة جميع مستخدمي الخدمات من عملائنا.

قيمنا

  • النزاهة.
  • التميز والجودة والفعالية.
  • الريادة والقيادة.
  • العمل الجماعي.
  • خدمة المجتمع.